أسباب الهجرة السرية من المغرب إلى أوروبا مع:المهدي المنجرة: باحث مغربي في المستقبليات و إميليلو أسونسيو: نقابي إسبانيو

 

المهدي المنجرة: باحث مغربي في المستقبليات
إميليلو أسونسيو: نقابي إسباني
   

  //

  

 
    
       

   
 
 
 

المعلقة: « العدو من أمامكم والبحر من ورائكم »، هكذا قالها طارق بن زياد عند عبوره المضيق من هذه النقطة، أما اليوم حيث يقف آلاف المغاربة الراغبين بالعبور بحثاً عن فرصة عمل، أو مستقبلٍ أفضل، يواجهون عدواً آخر، إنه البحر، الذي لا يرحم راكبيه من المهاجرين السريين. 

د.المهدي المنجرة (باحث مغربي في المستقبليات): الهجرة لها معاني من ناحية حضارية وثقافية، وبالخصوص في الإسلام، الهجرة عندها معنى، والإسلام لم تكن فيه حدود، الحدود ما بين الدول أتت من الغرب. 

أسباب الهجرة السرية من المغرب إلى أوروبا 
المعلقة: يقول الباحث الإسباني (يورن زو): إن عدد المهاجرين المغاربة في إسبانيا حالياً يزيد على المائتي ألف شخص، ويُقدَّر عدد المهاجرين السريين بحوالي اثني عشر ألف شخص سنوياً، وأن أسباب تنامي الهجرة، وخصوصاً السرية، مردُّها فرض الدول الأوروبية تأشيرات دخول، وتشدُّدها ضد رعايا دول الجنوب المتوسطي، تلك الدول التي تتفاقم أوضاعها الاجتماعية والاقتصادية، وخصوصاً لفئة الشباب، ولأسباب متعددة أخرى كسوء التسيير المحلي، والتأثيرات السلبية للعولمة، بالإضافة إلى دور الإعلام المثير حول أوروبا القريبة والقريبة منه جداً، وكذلك عودة بعض المهاجرين بسيارات فارهة، وبوضعٍ اقتصادي جيد.  

إن نسبة 71% من الشباب ذوي الدخل غير الثابت، يعتقدون أن حياتهم بائسة، وأن المستقبل لا يبشر بالخير، وأن الهجرة نحو الشمال أملهم الوحيد، ذلك ما يدعوهم إلى الهجرة، أما الذين لا يجتازون البحر بسبب المراقبة، فإن الشرطة تأخذهم لتعيدهم من حيث أتوا، ومن لم تعتقله الشرطة يبتلعه البحر. 

د.محمد أحنيش (فقد أخاه في البحر): كان حوالي 32 شاب يعني من أَخْيرَ.. من أَخْيرَ الشباب المنتقاه، ومن بين هذا الشباب الأخ ديالي اللي هو اسمه عبد الحميد، يعني كان من الخيرة.. من خيرة.. من خيرة الشباب المنتقاة. 

المكالمة يعني المكالمة اللي وقعت يعني وقعت في حوالي الواحدة صباحاً، الواحدة صباحاً يوم السبت، يعني الأحد، صباح الأحد، لأنه يعني خرجوا يوم.. يوم الجمعة ليلاً على ما سمعت، ولكن الاتصال وقع يوم الأحد في الواحدة صباحاً أعتقد، اتصالين، اتصالين، اتصال أول وقع بين أحد الشباب، وبعائلته هنا في (وادلاو)، واتصال آخر، لأنه نحن عندنا هاتف في المنزل، اتصل بالمنزل ولم.. ما ردتش عليه، ولكن اتصل.. بعمي بطنجة، بطنجة اتصل بالهاتف، الكلام اللي قاله بأن نحن نغرق، فإذا كان ممكن تتصلوا بالنجدة، والخط.. انقطع الخط. 

المعلقة: وادلاو قرية مغربية، تقع على ساحل البحر الأبيض المتوسط، ولا يزيد عدد سكانها على خمسة آلاف نسمة، وقد فقدت في ليلة واحدة أكثر من اثنين وثلاثين شاباً يافعاً بقارب غادر ساحلها متجهاً نحو الساحل الإسباني. 

أم فقدت ابنها في البحر: استأجر بدلة، والتقط لنفسه صورة، وقال لي: هل تشاهدينني جميلاً؟ هكذا سأعود إليكِ، ولكنه لم يفِ بوعده. 

د.المهدي المنجرة: مضطرة أوروبا بعد 10، 15، 20 سنة من الآن محتاجة أن تجلب من الخارج اليد العاملة، الآن لأوضاع حصلت في أوروبا الشرقية أدى أن فيهم أوكرانيين، وفيهم روسيين، وفيهم رومانيين، بيأتوا من مكان هو الاتحاد السوفيتي والدول الشيوعية، ولكن مع ذلك هنالك عجز، إذن لا نأخذ الديموغرافية كعنصر سياسي، نأخذها كجزء من سياسة التطور والتنمية، إذا أردت.. إذا أردت أن تتحكم في.. في النسل، وتتحكم في الديموغرافية يجب أن تتحكم في سياسة اقتصادية، وأن الفوارق ما بين الغني والفقير تقل عن ما هي الآن. 

سعيد هادف (كاتب وصحافي جزائري): من المعروف أن المغرب، وخصوصاً منطقة الشمال الشرقي هي.. هي منفذ.. منفذ للعبور، العبور من منطقة الهجرة في اتجاه أوروبا، فهناك سنوياً الآلاف من الأشخاص الذين يأتون من أعماق إفريقيا، يتجشمون كل المخاطر، ووحده الله يعلم الآلام والأخطار التي يعانونها، وهناك من يموت في الطريق جوعاً أو مرضاً، يتجشمون هذه الأخطار والمخاطر للعبور إلى أوروبا، ونحن نعلم بأن أوروبا، أو الولايات المتحدة، أو كندا، أو أستراليا، هي الأماكن التي يتجه إليها الباحثون عن أرض تأويهم.. 

المعلقة: يسير آلاف الأفارقة مئات الكيلو مترات مشياً على الأقدام للوصول إلى المغرب، البوابة التي توصلهم إلى إسبانيا، يعيشون في الغابات في انتظار فرصة العبور إلى الساحل الأوروبي، تُرى تحت أية ظروف يعيش هؤلاء الوافدون من جنوب الصحراء الإفريقية؟ 

مهاجر إفريقي مقيم في المغرب1: غادرت بلدي، لأنه ليس هناك أمن، وهنا وجدت الأمن، وذلك يعود لوضع بلدنا الذي يعاني من مشاكل حرب، ومشاكل أخرى. 

مهاجر إفريقي مقيم في المغرب2: منذ عام 1993 عايش الحرب الأهلية بين الموشي والباكونجو، وغير ذلك من القبائل الإفريقية. 

مهاجر إفريقي مقيم في المغرب3: الأسباب الاقتصادية هي سبب مجيئي إلى المغرب، والمشكلة التي في بلدي جعلتني أهرب منه، الفقر والأسباب الاقتصادية سبب مجيئي، لا توجد عندي نقود، المشكلة التي في بلدي هي التي جعلتني أهرب منه، النقود التي كانت معي أنفقتها في طريقي للوصول إلى المغرب، هنا في المغرب لا توجد عندي نقود تسمح لي بالتحرك إلى الهدف، أنا فعلاً في أزمة مالية كبيرة. 

المعلقة: يسكن الميسورون منهم في بيوت، أما فقراؤهم فتراهم يلتجئون إلى الغابات، حيث يعيشون في بيوتٍ من ورق وأكياس القمامة، يوفرون طعامهم من الغابة، ويضطر بعضهم إلى أكل الجرذان، إن غالبية المهاجرين الأفارقة جاءوا إلى المغرب على أمل العبور إلى أوروبا للحصول على فرصة عمل تحسِّن وضعهم الاقتصادي والاجتماعي، وبعضهم هرب من جور الظروف السياسية التي تمر بها بلدانهم. 

عام ألفين أُقيم حول مدينة سبتة سوران بارتفاع خمس وعشرين قدماً، ليمنعا تدفق المهاجرين، فانحصر العديد منهم في مدينة طنجة، ومن بينهم النساء الحوامل اللائي خططن للإنجاب في إسبانيا، كي يحمل أطفالهن الهوية الأوروبية، والبعض حالفهَّن الحظ وعبرن المضيق، أما البعض الآخر فلم يحالفهن الحظ، ولكن الطفل لا يستطيع الانتظار فتلده أمه في المغرب، ويزداد واقعها صعوبة. 

سعيد هادف: الهجرة كانتقال من مكان إلى مكان، هي هجرة واحدة، سواءً كانت سرية أو شرعية، فالهجرة ظاهرة إنسانية، وحق مشروع لكل شخص، وقد عرفتها الشعوب منذ القدم، وهنا يجدر بنا التمييز بين الشرعي والمشروع، خصوصاً وأن عالمنا اليوم يقترف الجرائم، وينتهك الحقوق المشروعة بطرق شرعية، فهناك عدة أفعال بغلافها الشرعي تنتهك ما هو مشروع، ما هو حق مشروع لأي إنسان في هذا العالم. 

مهاجر عراقي مقيم في المغرب: آني شخص عراقي طلعت من العراق بسبب الظروف القاسية اللي دا نعيشها بالعراق، جمَّعنا فلوس حتى نطلع، ننطيها لشخص، حتى يوصلنا لأي بلد نقدر نعيش به بحالة أحسن، أنطيناه الفلوس وما كملنا طريقنا، نص الطريق وهو تركنا ورجع، أخذ فلوسنا بعد، بعدما أخذ فلوسنا كلها، راح نبدأ من جديد، وما نعرف مصيرنا شنو؟ ما نعرف ما عندنا هويات ما عندنا بطاقة تعريف، ما عندنا أي شيء، والله كريم.  

د.المهدي المنجرة: التخلُّف هو عدم استعمال الكفاءات الموجودة، الآن دخلنا في عصر اللي انتقلنا من مجتمع مبني على الإنتاج، إلى مجتمع مبني على المعرفة، لما بلاد نجيك مثل إفريقيا، إذا أخذنا القُطر الإفريقي كله، أن سنوياً ما بين 25 ألف إلى 30 ألف من الكفاءات بيتركوا بلادهم ويروحوا للغرب، وتعويض لهذه الكفاءات، إفريقيا تؤدي عليه سنوياً ما يقرب من خمسة مليار دولار لأن تأتي بخبراء من الغرب، هذه الخمسة مليارات دولار هي أكثر مما تساعد به أميركا إسرائيل، ومصر سنوياً. 

الهجرة ليست سرية، لأن الآن الحكومات بتدفع شعوبها إلى الهجرة خوفاً من تحركهم داخل البلاد، سواءً كانوا في اليد العاملة، أو كانوا مفكرين. 

المعلقة: البطالة الدائمة أو المقنَّعة، هي دافع من دوافع الهجرة، ولكن أصحاب الشهادات، الذين يريدون الوطن، يبذلون أقصى ما يستطيعون من جهد، بعيداً عن فكرة الهجرة والمنفى، في ظل اقتصاد مغربي محدود القدرة على استقطاب آلاف الخريجين الجدد من كل عام، واقتصاد عربي يعاني تارة من بطالة مشابهة، وآخر يفضِّل العمالة الأجنبية. 

سعيد هادف: الصحف والجرائد هنا بالمغرب مثلاً تطالعنا من حين إلى آخر عن الهجرة في اتجاه أوروبا عبر إسبانيا، ومن خلال قوارب الموت، آلاف الأشخاص يأتون من أعماق إفريقيا، هناك سببان رئيسيان لا يختلف فيهما اثنان، هذان السببان هما اللذان يدفعان بالإنسان إلى الهجرة، السببان هما: التدهور الذي يمس الوضعية الاقتصادية، أو الذي يمس الوضعية الأمنية، إذن التدهور الاقتصادي، والتدهور الأمني هما وراء هجرة الإنسان للبحث عن معنى، للبحث عن حلم مفقود، للبحث عن الاستقرار، للبحث عن الرزق، إلى غير ذلك من الأهداف التي ينشدها الشخص الذي يترك أرضاً في اتجاه أرض أخرى. 

د.المهدي المنجرة: إفريقيا قبل عشرين سنة كلها الفرق ما بين المدخول الإفريقي والأميركي كان من 1 إلى 22، الآن صار من 1 إلى 70، إذا أخذت المغرب بنفسه في عهد الاستقلال في 56 – 55 أو قبل 20، 30 سنة مدخول الـ 10% أغنى ناس ومدخول 30 أو 40 أفقر ناس كان من 1 إلى 30، الآن من 1 إلى 60، إذن كل عام بيزداد هذه الفجوة ما بين الفقير والضعيف، وهذا السبب يجب أن نأخذه بعين الاعتبار، هنالك توزيع.. التوزيع لا.. لم يأتِ في السكان فقط يأتي في المدخول. 

محمد: أريد الهجرة لكي أضمن مستقبلي. 

علي: يمكنك أن تهاجر إلى الضفة الأخرى لكن ليس بهذه الطريقة، الأوروبيون يكرهون رؤية المغاربة الذين يتجولون داخل هذه المدينة بهذا المظهر. 

مصطفى: إنه يعاني من عدة مشاكل وهذا ما يجعله ينتظر فرصة العبور. 

المعلقة: محمد وعلي ومصطفى يحلمون بالهجرة لما سمعوه من روايات كان أبطالها آباؤهم وأجدادهم، أولئك الذين حملهم المستعمر إبَّان فترة حكمه في المغرب إلى مستعمراته عبر العالم ليحاربوا هنا ويعملوا هناك، وغالباً ما تذكر قصص المتميزين منهم، وتؤخذ نموذجاً، وهكذا تتنامى عند بعضهم الرغبة بالهجرة منذ الصغر. 

[] 

العراقيل الأوروبية أمام المهاجرين المغاربة والأفارقة 

المعلقة: يعتبر المركز الحدودي باب سبتة واحداً من المنافذ التي تدفع البعض من المهاجرين للمجازفة بعبوره عن طريق الاختباء تحت سيارات السياح والمغادرين مجازفين بحياتهم. 

الحراقة هؤلاء هم الذين يهاجرون سراً، فيطلق عليهم هذا الاسم حراقة، وتعبير الحراقة يعني أولئك الذين يحرقون ماضيهم، ويتسللون في ظلام الليل باتجاه حلم لا يعرفون إن كان حلم يقظة واعٍ أم حلم منام واهٍ، يتجمع الحراقة في أماكن قريبة من البحر بانتظار إشارة من أصحاب القوارب الذين بدورهم ينتظرون سكون وهدوء البحر لينطلقوا بقواربهم خاصة في الليالي التي يختفي فيها القمر، حراقة هذا القارب لم يحالفهم الحظ، فقد صدَّتهم الشرطة الإسبانية، وتم إلقاء القبض عليهم، وسيعادون من حيث جاءوا، وهم سيعيدون المحاولة، وهذا جزء من الاتفاق مع رجال المافيا، حيث يتعهدون بنقلهم إلى الشاطئ الإسباني لمرتين أو ثلاثة، وهذا التعهد من قبل المهربين يشجع العديد منهم إلى تسليم مصيرهم لهؤلاء، كل المعابر مغلقة، وتبقى أنت دائماً تحاول حتى يحالفك الحظ يوماً. 

د. المهدي المنجرة: وأظن أن لا يمكن أن واحد على الآخر تعاملهم مع المواطن، ما إذا نحن من الساعة الأولى بنعطيهم القيمة الكافية، لكن نعطيهم الآن شيء واحد، أنا آخذ بلادي هنا المغرب، المدخول الذي يأتي من العُمَّال في الخارج هو أهم مدخول لميزانية دولة المغرب، وأكثر من السياحة، هو أكثر من رزق الفواكه، إذن نعرف هذه المهاجرين، إلا من حيثية واحدة لما بيدفعوا فلوسهم، ولا بنعرفهم في مشاكلهم لما في الخارج في سفاراتنا وقنصليتنا لا بنعرفهم بمشاكلهم الداخلية، وحقيقة الهجرة لها سبب واحد الفقر.. الفقر، وعدم احترام حقوق الإنسان، والظلم. 

المعلقة: ألميريا إحدى مدن الأندلس الساحلية يتقاطر عليها المهاجرون لاعتقادهم بأن السلطات تتساهل نسبياً معهم، وذلك لتسوية أوضاعهم القانونية، هذا المشهد يتكرر يومياً، حيث يقف الذين حالفهم الحظ بالعبور في طوابير بحثاً عن رخصة عمل حاملين معهم وثائق، منها ما هو أصلي، وأخرى دفعوا مبلغاً من المال للحصول عليها. 

مهاجر جزائري في إسبانيا: كلما أروح وأرجع يقولوا لي: 15 يوم.. 15 يوم، وما أعرف السبب ليه؟  

مهاجر مغربي في إسبانيا: فيه فرق كبير مع الناس النصارى يعني.. يساعدوهم أكثر من العرب. 

مهاجرة مغربية في إسبانيا 1: العنصرية، هذا ما لاحظته في ألميريا  

المعلقة: في ألميريا؟ 

مهاجرة مغربية في إسبانيا 1: نعم، وفي الحقيقة، أحسن شيء الإنسان يعيش في بلده، ولكن الظروف. 

مهاجرة مغربية في إسبانيا 2: 3 سنين ونصف. 

مهاجر مغربي في إسبانيا 2: سنة وشهر. 

مهاجرة مغربية في إسبانيا 3: أنا مكثت سنة. 

مهاجر إفريقي في إسبانيا: منذ ستة أشهر وستة أيام قدمت طلباً لتجديد إقامتي، وحتى الآن لا أعرف أين وصلت الأمور، لا أعرف ماذا أفعل، وهذه أوراقي. 

مهاجر مغربي في إسبانيا 3: المشكل الهجرة في إسبانيا هنا بالضبط وفي جنوب إسبانيا عامة بالأندلس، هو مشكل يعني عميق، ومشكل يستلزم النظر إليه من شتى جوانبه، ليس من الإقامة الشرعية أو الغير شرعية -كما يسمونها بين قوسين- لكن المشكل في حد ذاته هو مشكل متشعب وعميق جداً، حيث أن المهاجرين جميعهم وخاصة العرب أقول خاصة العرب يعانون من مشاكل جذرية، ويستعصى حتى الآن على أي جهة من الجهات كانت حكومية أو غير حكومية أن.. أن تقوم بحلها. 

المعلقة: هل العنصرية التي يتكلم عنها المهاجرون الآتون من إفريقيا حقيقة واقعة؟ ففي وقت يتم فيه قبول أوراق الوافدين من أوروبا وأميركا الجنوبية بسهولة توضع العراقيل أمام الوافدين من إفريقيا، وعند مجابهة المسؤولين بهذه الحقيقة ينفونها بشدة، ويذكرون أرقاماً عن الذين تمت تسوية أوضاعهم للأعوام السابقة إثر صدور قوانين أجازت بموجبها ملفاتٍ لأكثر من خمس وعشرين ألف عامل، وأخرى في طريقها للإنجاز، وهي أرقام حقيقية، ترى هل عامل الديانة الكاثوليكية وعامل اللغة هما العاملان اللذان يخلقان هذا التمايز؟ وهل يشعر الإسبان بالمسؤولية نحوهم بسبب الدين واللغة؟ 

مهاجر مغربي في إسبانيا: هاجرت عبر البحر بالقارب.  

مهاجر مغربي في إسبانيا: أنا هنا منذ ثمانية أشهر.  

مهاجر مغربي: دفعت خمسة عشر ألف درهم لكي أصل إسبانيا، وكان ذلك بصعوبة. 

مهاجر مغربي: أنا دفعت عشرة آلاف درهم.  

مهاجر مغربي: عندما تسألهم عن فرصة عمل يسألونك إن كنت مقيماً بصفة قانونية. 

مهاجر مغربي: لقد عانينا الكثير عند وصولنا إلى هنا. 

مهاجر مغربي: ما تنقصنا هي الأوراق للحصول على عمل  

مهاجر مغربي: نحن فعلاً نعاني من مشكل السكن والعمل ولا أحد يمد لك يد المساعدة. 

مهاجر مغربي: الحصول على الأوراق هنا أمر صعب خصوصاً بالنسبة للمغاربة. 

السيد/ إميليلو أسونسيو مارتينيز (نقابي إسباني): إن اللجان الشعبية تعمل على حل المشكلة، نحن نحاول التأكيد على أن كل المتواجدين على الأرض الإسبانية، ولديهم الأوراق والوثائق التي تساعدهم الحصول على رخصة العمل يجب أن يتقدموا بطلبات لتسوية أوضاعهم، ونعتقد أنه من الأفضل منحهم رخصة الإقامة. 

المعلقة: إلى هذه الأماكن النائية يتوجه العمال المغاربة بحثاً عن فرصٍ للعمل، والتي غالباً ما يبتعد عنها العمال الأوروبيون لفقدان أبسط مقومات الحياة من سكن وكهرباء وماء. 

مهاجر مغربي مقيم في إسبانيا: هي منطقة معروفة بالسهولة من أجل الحصول على العمل، رغم أنه عمل شاق داخل الفلاحة المغطاة بالبلاستيك، ومن جهة أخرى يقولون أنه هنا الحصول على الأوراق جد سهل، رغم أن الحقيقة هي شيء آخر. 

المعلقة: هذا نموذج من الأعمال التي يقوم بها العمال المغاربة في تلك المزارع، علماً بأن منطقة (إلخيدو) والمناطق المجاورة لها نمت وتطورت بمجهودات العمال المغاربة في المراحل الأولى، وعندما بدأت العمالة الأوروبية والأميركية اللاتينية تتدفق على المنطقة فضَّل بعض أصحاب المزارع العمال الجدد على العمال المغاربة مما خلق إحساساً بالتفرقة، ترى ماذا سيكون مصير المهاجرين السريين في ظل تنامي قوى اليمين في أوروبا؟ 

تأثير العنصرية على المغاربة في ظل تنامي اليمين الأوروبي 

مهاجر مغربي: إن الأسبان يتعاملون بعنصرية مع العمال المغاربة لا أدري لماذا؟ 

مهاجر مغربي: مررنا ببرشلونة وبلباو، ودخلنا إلى الخزيرات من أجل الحصول على الأوراق الرسمية، ذهبنا إلى ألميريا للعمل هناك لكنهم يستغلوننا في أعمال شاقة جداً، بعكس الذين يحصلون على الأوراق الرسمية فهم يحصلون على عمل أفضل وبأجور جيدة ويطبق عليهم قانون الشغل.  

أنطونيو دانييل فونشييس غونزاليس (أكاديمي إسباني): أعتقد أن العنصرية اليوم مرتبطة بالوضع الاقتصادي، إن (مايكل جوردان) الغني الأسود لا يُنظر إليه نظرة عنصرية، بخلاف شخصٍ أسود آخر ذي وضع اقتصادي ضعيف، وإن مسجد ماربيه بناه أشخاص أغنياء لا يشكل أية مشكلة بخلاف مسجد صغير وبسيط في ألميريا أو كتالونيا. 

المعلقة: يعتبر مسجد إشبيلية المتواضع مركزاً لتجمُّع المهاجرين المسلمين، وقد قمنا بزيارته للتعرف على وجهة نظر بعض المهاجرين هناك. 

مهاجر مغربي مقيم في إسبانيا: هناك بلدة في جنوب إسبانيا اسمها إيلي خيلو، كانت من أفقر.. من أفقر البلدات الإسبانية، كانوا أهلها يمثلون كومبارس في الأفلام الأميركية الكاوبوي، وكانوا هذا هو دخلوا، ما إلهم دخل، وصارت الآن بعد عشر سنين لما دخلوها المهاجرين صارت من أغنى القرى الأوروبية، بفضل مَنْ بفضل هذه العمالة الرخيصة التي جاءتهم من.. من الجنوب من.. من.. من شمال إفريقيا، ومع ذلك يقولون ها دوم إن إحنا لسنا بحاجة إليهم، لأنهم الآن أصبحوا لهم بديل بديل، لأنهم الآن عندهم قوة اقتصادية.  

مهاجر مغربي مقيم في إسبانيا: كانت هناك مثلاً ممارسات عنصرية، ولكن انفرادية، ولكن بعد 11 شتنبر لاحظنا بتنامي العنصرية تجاه المسلمين والعرب في إسبانيا.  

مهاجر مغربي في إسبانيا: الآن ما بعد.. بعد بعد الأحداث التي وقعت في العالم وأحداث 11 سبتمبر، تغيرت نظرة الإسبان للعرب بصفة عامة وللمسلمين بصفة خاصة، ينظرون لنا كنحن كلنا إرهابيين نعمل داخل.. في الخفاء ووهم يأخذون.. يأخذون حذرهم منَّا. 

مهاجر مغربي في إسبانيا: أرأيتم الآن أين.. أينما أين صلوا المسلمين يوم الجمعة؟ 

هذا المقام.. هذا المقام هذا.. هذا المحل هذا هل مناسب لصلاة الجمعة؟  

مهاجر مغربي: المساجد لابد أن تكون مراكز إشعاع حضاري لكل الجالية تكون مركز للجالية، فيها يكون جو إسلامي، لأن يهيئوا لهذه الأبناء التي سيكونون هم جيل المستقبل. 

ألفريد ألونسو ألفاريز (ملازم في الدرك الإسباني): ليس هناك قياس ما يحدد بموجبه بلد المهاجر الأصلي، ولكن عموماً يمكن القول أن 50% هم مغاربيون، أما الـ 50% الآخرون فهم من شتى دول العالم، وفي الغالب من دولٍ إفريقية أو من نيجيريا، وهناك جنسيات أخرى مثل الصين، ساحل العاج، الهند، باكستان، فلسطين، لبنان، سيراليون، المغرب، موريتانيا، الأغلبية تأتي عن طريق المغرب، ولكن ما هو حاصل أن المافيا تحاول تغيير الطريق مع أن المراقبة صارمة في حدود الجزيرة الخضراء. 

المعلقة: يراقب الدرك الإسباني السواحل الإسبانية ليلاً ونهاراً، ويراقب رجال المافيا حركة رجال الدرك، ويدرسون وسائلهم وتستمر لعبة القط والفأر ومعها تدفق المهاجرين. 

سلفادور دي لاأنسينا أورتيغا (برلماني إسباني): المغرب مطالب كذلك بمراقبة شواطئه لمنع قدوم المهاجرين بطريقة غير شرعية، لابد من مراقبة الحدود، وأوروبا مدعوةٌ لمساعدة الدول المغاربية لتوفير شروط تنموية تحول دون قدوم المهاجرين. 

بيدرو مويا ميلانيس (مسؤول في سياسة الهجرة): نحن نفهم جيداً أن ظاهرة الهجرة بالنسبة للحكومة المغربية هي صفقة لدعم الحالة الاقتصادية، وبالضرورة الاجتماعية. لأن الحوالات التي يبعثها المهاجرون إلى بلدهم هي منبع من منابع الاقتصاد المغربي. 

حسين الحلو (محام مغربي مقيم في إسبانيا): أولاً: الحصول على عرض عمل كان يتطلب من المهاجر أن يؤدي مبالغ مالية قد تصل إلى مليون سنتيم أو مائة ألف بيزيتا، وهذه لا.. لا لم يتمكن مع أغلبية المهاجرين الذين أتوا من تلبية من أداء ثمن هذه العرض بالإضافة إلى أثمنة يعني الحجج التي تباع وتشترى وكأنها يعني.. وكأنها بضاعة يعني. 

بيدرو مويا بيلانيس: أعتقد أن السلطات المغربية تحتاج إلى الاندفاع نحو تحسين حالة البلاد، وهي تعرف أن الهجرة هي مشكلة وفعل غير قانوني، لكنها تعرف في نفس الوقت أن هذا الأمر إيجابي بالنسبة لاقتصادهم. 

المعلقة: هل هناك إمكانية للتعاون بين المغرب ودول الشمال، ممثلة بإسبانيا في محاولة لإيجاد حلول أهمها مساعدة المغرب لدعم اقتصاده حتى يصبح شريكاً فعلياً في عملية التنمية؟ إن جميع مؤشرات التعاون الأوروبي المغربي لا تزال تحبو وتفتقر إلى الجدية، فعقلية المستعمر الأوروبي لم تتجاوز كثيراً مراحل الاستعمار المباشر، فهي ترى في السوق المغربية مكاناً لترويج بضائعها. 

حسين الحلو: بالنسبة للقرارات التي تتقدم بها يعني مندوبية الحكومة ربما تكتسي صبغة سياسية أكثر منها قانونية، مثلاً عندما يكون هناك مشكل بين المغرب وإسبانيا يكن تأثير مباشر وسريع على الطلبات التي تقدم بها المهاجرين، وهذا يعني مو مؤسف لأنه يعني المبادئ أولية، يعني التي نص عليها جميع الدساتير العالمية فصل السلط، يعني من فصل السلط يعني بين ما هو قانوني وما هو قضائي ما هو تنفيذي، ما هو تشريعي يعني. 

المعلقة: منذ عام 1997 وحتى عام 2001 تم انتشال ثلاثة آلاف ومائتان وستٍ وثمانين جثة (3286)، وإذا ما علمنا أن جثة واحدة يتم انتشالها من بين كل ثلاثة غرقى فإن الرقم خلال هذه السنوات الخمس يرتفع إلى ما يقرب من عشرة آلاف غريق. 

كمال رحرموني (جمعية العمال المغاربة بإسبانيا): هي واحدة الصرخة اللي.. اللي إحنا أطلقناها أمام الرأي العام الإسباني (..) يقولوا أيها الناس هناك واحد جريمة إنسانية.. لا يمكن السكوت عليها يمكن الناس تموت وبأحمل (..) الحكومة الإسبانية.. اللي كان تتحمل المسؤولية الحكومة المغربية.. الحكومة المغربية ما ما فدهاش ما عندهاش إمكانية، الله غالب، وأكيد لا يمكن السكوت على الموت بها الطريقة هذه، إحنا قمنا بواحد.. بواحد إحصاء قمنا بواحد العملية ديال الأرقام ووصلنا ابتداءً منها أواخر 96 إلى غاية 2001 تشمل إنه كان هناك 3923 شخص مفقود، يعني لا خبر عليه، مغاربة 3923 من عام أواخر 96 ابتداءً من 97 إلى 2000 من خلال أربع سنوات، يعني أربع سنوات عندنا 3923، يعني ما بالك الحروب يعني هناك حروب قد تخلي.. قد تخلف الموتى الفين، هذه تقريباً أربع آلاف بحال إحنا ما عندناش حرب، هذه الأرقام قمنا بواحد.. بواحد.. بواحد.. نقولوا إحنا بواحد الاستطلاع أو بواحد (..) ببعض مناطق بشمال المغرب واكتشفنا أن هناك بعض العائلات اللي عندهم جثث بعض الأفراد مفقودين، مثل الأب، الابن والأخ، أولاد الابن والعم ولد.. ولد الخال يخرجوا.. ومن يخرجوا هذه عامين، ما باعثين ينتظروا تليفون ولا ينتظروا برقية، لا يسمعوا فلان قال لهم يوم راح هولندا، فلان راح شرق فرنسا، ما كان هولندا أو فرنسا، عند الله. 

حسين الحلو: أنصح بالنسبة للقادمين أو الذين يرغبون في المجيء إلى إسبانيا، هجرة يعني أن يأتوا عن طريق عقود عمل أحسن، أحسن وأحسن بكثير، لأن المشاكل الحصول على أوراق هي أكثر من مشكل المجيء إلى هنا. 

المعلقة: إن (حفدي) دلالة لمهاجر مغربي مجهول الاسم، وهذه القبور لم يتم التعرف على هوية أصحابها.  

 

Laisser un commentaire

Aucun commentaire pour l’instant.

Comments RSS TrackBack Identifier URI

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s