عياد أبلال، يقارب سوسيولوجيا معضلة الهجرة السرية/ المغرب نموذجا

صدر للأديب والباحث السوسيولوجي المغربي عياد أبلال عن مطبعة انفو برانت بفاس ، كتاب أكاديمي علمي ثقافي بعنوان  » الهجرة السرية / مقاربة سوسيولوجية ».  يعرض الباحث الإطار المنهجي لعمله ،حيث يطرح الإشكالية ، بدء من اختيار عينة البحث ،والادات المعالجة السوسيولوجية،ثم المنهج المعتمد في التحليل ، انطلاقا من تطور الظاهرة عبر التاريخ الهجرة القديمة ما قبل القرن 16، الهجرات الحديثة ما بعد القرن 16، مصنفا الهجرات إلى أوروبية وافريقية وأسيوية وأخرى لليهود. ولان الهجرة ظاهرة اجتماعية مركبة ومعقدة كما هي « احتجاج ضد اللامساواة » ونظرا لما لها من اهمية في مجال الدراسات والعلوم الإنسانية لتأثيرها الكبير على كافة مؤسسات المجتمع حيث بادر الغرب الى دراستها دراسة علمية منذ القرن 19 . وفي هذا الصدد يورد الباحث مقولة  » r.duchac » إن ميلاد هذا الفرع أصبح ضروريا وان كانت له صلة خاصة ومتميزة بالسوسيولوجيا الحضرية وسوسيولوجيا العلاقات بين الأعراق » يورد الباحث إن 130 مليون شخص يغادرون بلدانهم الأصلية للإقامة في بلد آخر في إطار هجرة قانونية، وأخرى سرية ،ويضيف « لقد تحول العالم الى قافلة وفق التعبير الذي استعمله المشاركون في المؤتمر الثامن الدولي للجغرافية ». لكن تيار العولمة الجارف ، والتنافسية الشرسة التي بات ضحيتها الجنوب ، في إطار تنافس غير متكافئ . في البداية يتساءل الباحث ، وهو يتلمس الهجرة السرية في واقعها الأليم وآفاقها المتأرجحة ، في ظل المتغيرات الدولية، وحوار الشمال الجنوب : لماذا توحدت الرؤى والأفكار مشجعة هذا السفر الغريب ؟ وكيف شهد المغرب هذه الظاهرة ؟ فإلى حدود الثمانينيات يقول الباحث « لم يكن لمصطلح الهجرة السرية او الحريك بلغة التواصل اليومي أي تداول او معنى؟ ولعل « الحريك » الباحث  » ابلغ دلالة وأقوى تعبيرا، وأشد وقعا من المصطلح الأول ، وجود في أدبيات وقواميس الهجرة التي لم تكن تقيدها قيود ولا موانع ، كيف تحولت هذه الظاهرة إلى قضية دولية شغلت الفكر الإعلامي والسياسي الإقليمي والدولي بامتياز؟ قضية لازالت تشكل أصعب نقطة في أجندة حوار الاتحاد الأوروبي (خاصة اسبانيا) والمغرب ، وماهي ظروف وملابسات تحولها الخطير إلى شبكات  » ومافيات » مزودة بأحدث الأجهزة اللوجيستيكية وتدر على أصحابها الملايير..؟ وماهي الفئات المرشحة لهدا العبور القسري نحو ضفة يزعم أنها الفردوس المفقود…؟ متى يتم الحريك، كيف ولماذا …؟ أسئلة وأخرى دفعت بالباحث إلى الاشتغال على هذه الظاهرة التي باتت تشكل أكبر تحد يواجه المجتمع الدولي برمته…مقتفيا « اثر كل من كان له مع الهجرة السرية ألف ميعاد وميعاد بتوقيت الزمن المغربي.. » إن بلدا كالمغرب الذي لم يحقق بعد تراكما معرفيا » وفق ما يراه الباحث  » سواء على مستوى الدراسات أو البحوث الأكاديمية ، التي بمقدورها إبراز الظاهرة المعقدة بامتياز، وإخراجها من الخفاء الى التجلي ، لن يفلح في المستقبل المنظور في التغلب على تداعياتها المجتمعية الخطيرة ، فباستثناء عشرات المقالات الصحفية، التي تفتقد المهنية  » وما يعيق علمية بعضها  » حيث تأتي وصفية وتقريرية ، وبعض اللقاءات والندوات هنا او هناك ، التي غالبا ما تنشر في مجلات متخصصة ضعيفة الرواج  » للإجابة عن مختلف هذه الأسئلة، أفرد الباحث عياد أبلال نهجا مميزا لعمله. حيث بسط الإطار المنهجي ، فطرح الإشكالية ،واختيار عينة البحث ثم بسط أداة المعالجة، مع عرض المنهج المعتمد . يتشكل الإطار النظري للمقاربة من أربعة فصول منقبة وباحثة : تطور الهجرة عبر التاريخ ، بدء بالهجرة القديمة ما قبل القرن16، مرورا بالهجرات الحديثة ما بعد القرن 16 . 1. الهجرة الأوروبية 2. الهجرات الإفريقية 3. الهجرات الاسيوية 4. هجرة اليهود. في الفصل الثاني عالج الكاتب الهجرة العمالية بشمال إفريقيا « المغرب نموذجا « وربطها بالاستعمار الفرنسي وظهور الأفواج الأولى من المهاجرين، الى أن ظهرت الدعوة الى توقف الهجرة العمالية الى أوروبا مقابل إغراءات تشجيع العودة.ومن تم التفكير في مناحي جديدة للهجرة باتجاه الدول البترولية الفصل الثالث: تطرق الى الهجرة العمالية الى الدول العربية البترولية ، حيث ناقش الثروة البترولية العربية ،واليد العاملة المغربية، مرورا بفشل السياسات التنموية بالدول البترولية، وتوقف هجرة العمال.  » اما الإطار الميداني ، فقد خصص له الباحث أربعة فصول باحثة ، يتحدث بداية عن استقرار الهجرة العمالية المغربية وظروف نشأة الهجرة السرية كمؤسسة، ثم يعالج أشكال الهجرة السرية ، وأزمة المصطلح التي عاشته على مدى عقود . 1. من الحريك الشبه قانوني وشبكات التزوير 2. قوارب الموت وتراجيديا العبور التنظيم والصفة 3. القوانين التنظيمية للشبكات 4. الهجرة في بواخر الصيد البحري 5. الحريك في الشاحنات 6. الهجرة عبر الخطوط الجوية الفصل الثالث : الفئات المرشحة للهجرة السرية دراسة سيكولوجية 1. هجرة القاصرين 2. هجرة الشباب 3. المرأة والهجرة السرية الفصل الرابع الهجرة السرية أسبابها وآثارها الاجتماعية 1. البطالة والبحث عن العمل على ضوء الهجرة السرية 2. الانقلاب الاسروي مرآة الهجرة السرية 3. الإعلام الهجري والهجرة السرية أية علاقة 4. الإعلام السمعي البصري الإعلام الهجري المرئي الشفهي، كمعلم ومحرض، ثم مخلفات الهجرة السرية خاتمة الكتاب ضمت ملحقا ببعض المقابلات واستمارات استبيانية عن الهجرة السرية بالمغرب إضافة الى بيبلوغرافيا للمراجع المعتمدة باللغتين العربية والفرنسية . يشار الى أن ترجمة للكتاب باللغة الفرنسية صدرت بعد 5 أشهر من طبعته الأولى ، وستصدر نسخة باللغة الاسبانية قريبا.

Laisser un commentaire

Aucun commentaire pour l’instant.

Comments RSS TrackBack Identifier URI

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s