حلول السنة الجديدة بأحداث عنصرية كانت كندا مسرحا لها

القى مجهولون زجاجة حارقة على مسجد في مدينة هاملتون الكندية، بمقاطعة اونتاريو ولكنها لم تؤد بالرغم من اشتعالها إلى أضرام حريق في المسجد.  ونقلت مصادر اخبارية عن الشرطة قولها , إن المجهولين القوا حجرًا على إحدى نوافذ المسجد حيث ادى إلى تحطم الزجاج قبل إلقاء الزجاجة الحارقة داخل المسجد من النافذة نفسها بعد منتصف ليل الاحد الاثنين. وقال المسئول عن المدرسة الإسلامية في هاملتون زاكر باتيل: « كاد الأمر ان يكون خطيرًا. كان يمكن ان تلتهم النيران المبنى برمته ». وفتحت الشرطة تحقيقًا وهي تدرس خصوصا تسجيلات كاميرات المراقبة المركزة على المباني المجاورة. ويبلغ عدد سكان مدينة هاملتون حوالى نصف مليون نسمة بينهم حوالى 2% من المسلمين، حسب اخر احصاء. يذكر ان هذا النوع من الحوادث نادر في كندا. وغالبا ما يقتصر الامر على رمي حجارة على النوافذ أو كتابة كلمات عدائية على جدارن المساجد.

Laisser un commentaire

Aucun commentaire pour l’instant.

Comments RSS TrackBack Identifier URI

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s