مؤشر السلام لهده السنة يضع المغرب في المرتبة الثامنة عربيا والمرتبة 58 عالميا من بين 149 دولة


ويقيس المؤشر  قياسات السلام داخليا بناء على عدد من المعايير، من بينها عدد جرائم القتل ونسبة السجناء وتوفر الأسلحة ومستوى الجريمة المنظمة لكل مائة ألف نسمة.

أما المؤشرات الخارجية فتشمل حجم الجيش وصادرات وواردات الأسلحة وعدد القتلى في المعارك والمساهمات في جهود الأمم المتحدة لحفظ السلام والعلاقات مع الدول المجاورة.

وفي إطار التقييم النوعي ، يضع المؤشر درجات خاصة بهذه المعايير تتراوح بين (1 – 5) (منخفضة جدا – عالية جدا) .

وحصل المغرب على نتيجة جيدة في مستوى عدد جرائم القتل والجريمة المنظمة وعدد القتلى في المعارك وكذلك جهود حفظ السلام ، بينما حصل على درجات متوسطة فيما يخص احترام حقوق الإنسان ، والعلاقات مع الدول المجاورة  واحتمال تعرضه لتهديدات إرهابية.

وجاءت قطر  في المرتبة الأولى عربيا (15 عالميا) تبعتها سلطنة عمان في المرتبة الثانية عربيا (23 عالميا) ، وحلت تونس ثالثة ( 37 عالميا) ، بينما الكويت رابعة ( 39 عالميا) ، والإمارات خامسة على المستوى العربي ( 44 عالميا) ثم تلتها مصر سادسة عربيا ( 49 عالميا) فليبيا سابعة ( 56 عالميا ) ، بينما صنف المؤشر سوريا (115 عالميا) والجزائر (116 عالميا) واليمن (129 عالميا) ولبنان ( 134 عالميا) والعراق ( 149 عالميا) ، بصفتها أقل الدول العربية أمنا .

وكشف المؤشر بشكل عام أنّ العالم أصبح أقل أماناً بقليل، وذلك للسنة الثانية على التوالي.

ومع استمرار الاقتصاد العالمي في التعثر، أشارت معطيات هذا العام إلى احتدام الصراعات وتزايد عدم الاستقرار المرتبط بالتدهور الاقتصادي الذي بدأ أواخر العام 2008، حيث شهدت دول عدة زيادة حادّة في حالات الانتحار والمظاهرات العنيفة والخوف من الجريمة.

وتصدرت نيوزيلندا الترتيب للعام الثاني على التوالي, تلتها إيسلندا واليابان والنمسا والنرويج وإيرلندا والدانمارك ولوكسمبورغ وفنلندا والسويد.

وجاءت الولايات المتحدة الأمريكية في المرتبة الـ85  ، ومن بين الدول التي تتقدمت عليها  في الترتيب الصين وكوبا وسيراليون وغانا وتشيلي والإمارات العربية المتحدة؛ استنادًا إلى السلم الّذي تنعم به بين ربوعها ومع جيرانها.

واحتلت دول غربية مراتب متقدمة فتبوأت كندا المرتبة الـ 14 وألمانيا الـ 16 وأسبانيا الـ 25 وبريطانيا الـ 31 وفرنسا الـ32 وإيطاليا الـ40.

أما الدول العشر الأخيرة كما ورد في القائمة فهي كوريا الشمالية والكونغو وتشاد وجورجيا وروسيا وإسرائيل وباكستان والسودان وأفغانستان والصومال والعراق.

Un commentaire

  1. c’est bien comme classement, mais reste à travailler beacoup au sein du maroc, car il y’a plusieurs types de guerres et de confrontations, qui n’ont rien à voir avec ce qui est visé par cette étude.

    Merci pour cet article interessant


Comments RSS TrackBack Identifier URI

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s